جديد الأخبار

 

كلاسيكو الكأس .. من سينتصر ؟؟؟ 2012

21
الرئيسية » ميادين رياضية » كلاسيكو الكأس .. من سينتصر ؟؟؟ 2012

تتجه انظار عشاق كرة القدم في العالم في الحادية عشرة مساء اليوم بتوقيتنا المحلي صوب كلاسيكو اسبانيا عندما يستقبل ريال مدريد حامل اللقب برشلونة وصيفه, في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الملك اليوم الاربعاء على ملعب سانتياغو برنابيو.

 

وتشهد مباريات الكلاسيكو في العامين الاخيرين, مواجهات خاصة بين الارجنتيني ليونيل ميسي, افضل لاعب في الاعوام الثلاثة الاخيرة, والبرتغالي كريستيانو رونالدو متصدر ترتيب الهدافين في الدوري الاسباني راهنا, والمدربين جوسيب غوارديولا الذي اختير مؤخرا افضل مدرب في عام ,2011 والبرتغالي جوزيه مورينيو الطامح الى اعادة ريال مدريد الى سكة الالقاب.

 

وتحمل المباراة نكهة مميزة, اذ يعيش ريال مدريد, حامل اللقب 18 مرة, فترة رائعة, من خلال تصدره الدوري المحلي بفارق 5 نقاط عن برشلونة بطل الدوري واوروبا والعالم وحامل الرقم القياسي بعدد القاب المسابقة (25 اخرها عام 2009), وهو يبحث عن الثأر من الخسارة الاخيرة امام الفريق الكاتالوني نظرا للعداوة الكبيرة بينهما.

 

 

 

أسباب فوز صاحب الأرض ريال مدريد:

- أنه يلعب في ملعبه، هذا الملعب لم يستفد منه مسبقاً ضد برشلونة لكن يبقى له أثر ما في هذه المواجهات.

 

- أن كثرة خوض مواجهات الكلاسيكو جعل لاعبيه أكثر إدراكاً لبعض المفاجآت الكتلونية.

 

- امتلاكه دكة احتياط أكثر تنوعاً من دكة برشلونة الذي يعاني من كثرة الإصابات.

 

- الضغط والتشكيك بقدرات بعض النجوم مثل رونالدو وأوزيل عندما يواجهون برشلونة قد يأتي بنتائج إيجابية ونراهم يلعبون بأفضل ما لديهم.

 

- ضعف دكة احتياط برشلونة قد تجعل مدربه يفكر باختزان طاقة الفريق لمباريات الإياب التي ستكون على ملعبه وفاعلية الاداء أعلى.

 

- أنه يحمل اللقب وبالتالي سيلعب بشخصية البطل لا بشخصية التابع كما يحصل معه في مواجهات أخرى.

 

أسباب فوز برشلونة:

 

- أنه يملك خيارات عدة في لقاء الذهاب خارج ملعبه، فهو يستطيع الصبر والتفكير بالتعادل والضرب بالهجمات المرتدة.

- التفوق المعنوي والنفسي على ريال مدريد.

 

- وجود لاعب قادر على أن يهزم أي خصم كان اسمه ليونيل ميسي.

 

- التفوق الفني على أي فريق كان في أوروبا إضافة إلى قوة شخصيته وتركيزه.

 

- سهولة وصوله إلى المرمى واستغلال أقل الفرص للتسجيل ومعاقبة أي هفوة من دفاعات الخصوم، والهفوات متكررة من دفاع ريال مدريد لذلك قد يتعرض للعقاب تلو العقاب.

 

- أنه يمنع ريال مدريد من اللعب كما يريد، وبالتالي نرى لاعبي الفريق الأبيض عادة مضطرين للجري أكثر من أجل تمرير كرة واحدة، شعور عدم الارتياح هذا الذي يتم خلقه للخصوم يجعله قريبا دوما للفوز.

 

- تنوع أساليب وصوله إلى المرمى وكثرتها.

 

أحداث جانبية قد تغير مجرى كلاسيكو الكأس

دائماً ما تكون مواجهات برشلونة وريال مدريد مثيرة وقوية، ودائماً ما تكون خارج الحسابات والتقييمات حتى لو كانت مباراة ودية ، ولكونها مباراة خاصة فإنها تتأثر بأي حدث مهما كان صغيراً ، ونحن في موقع أبوظبي الرياضي وفي معرض تغطيتنا الشاملة لكلاسيكو الكأس نستعرض أهم هذه الأحداث التي ” من وجهة نظرنا ” ستؤثر على مجريات المباراة :

 

مؤتمر مورينيو الصحفي: غالياً  ما يتفادى مورينيو الحديث مع الإعلام قبيل أي كلاسيكو أو بعده حتى، لكنه آثر هذه المرّة الخروج والحديث إلى الصحفين لأسباب عدّة إظهار ثقته بنفسه قبيل المباراة والضغط على المنافس وثانيها إعماء الأعين عن تشكيلته التي ستكون مفاجئة غالباً وثالثاً دعم البرتغالي كريسيتيانو رونالدو الذي كان يعاني من ضغوط شديدة من قبل الجماهير في الأيام الماضية وهي تزداد إجمالاً عند كل كلاسيكو .

 

فوز برشلونة الصعب على بيتيس : رغم أن برشلونة فاز بالمباراة، إلا أن عودة بيتيس القوية وإحراجه لبرشلونة في الكامب ناو سيشجع الريال ويساعدهم على تجاوز الحاجز الذهني أمام البرشا .

 

‫مشاكل كريستيانو مع الجمهور خلال الأسبوع الماضي : قد تؤثر مشاكل رونالدو مع الجمهور باتجاهين ، فإما أن تدفعه لتقديم أفضل ما عنده أو تجعله ينهزم بشكل كامل ويكون كما شاهدناه في الكلاسيكو الماضي .

 

وجود بينتو أرض الملعب : هو موقف أخلاقي رائع من غوارديولا يستحق عليه الاحترام بأن يستمر في الاعتماد على الحارس المخضرم بدلاً من الأساسي في بطولة الكأس، هذا التصرف يعبّر عن روح برشلونة وسيقوي المجموعة بشكل عام وبينتو بشكل خاص أمام رونالدو الذي سجل هدف الفوز في مرماه خلال الكأس الموسم الماضي.

 

احتمالية لعب بيبي في خط الوسط : تصريحات بيبي تدل بشكل أو بآخر بأنه قد يكون في خط الوسط ، فإن استقر مورينيو على هذا الرأي فإن فاعلية ميسي ستقل لأن بيبي مراقب شرس ، لكن بالمقابل ستزداد احتمالات طرده وبالتالي تزداد احتمالات فوز برشلونة .

 

الإصابات المتعددة لبرشلونة خلال الفترة الماضية  : رغم أن غوارديولا قلل من أهمية هذه الغيابات في المؤتمر الصحفي إلا أن هذه الإصابات التي ألمت بالفريق ستؤثر بشكل كبير على خيارات غوارديولا التكتيكية لأنها ستفقده العديد من العناصر القوية خاصة في الوسط،، ورغم أن تشكيلته الأساسية شبه كاملة وهو الذي اعتاد على الاعتماد عليها لفترات طويلة، إلا أن عدم امتلاكه للأوراق البديلة قد يكون مؤثراً في حال لم تجر الرياح كما يشتهي .

 

غياب دي ماريا  المحتمل : سيفتح هذا الغياب الباب أمام لعب كاليخون أو كاكا ، وفي كلا الحالتين سنرى أسلوب لعب مختلف ، فإما خبرة كاكا بالتعامل مع المباريات الكبيرة أو عنفوان كاليخون وحماسته التي لمسها الجميع في المباريات السابقة ‪.

 

فيما توقعت صحيفة الموندو ديبورتيفو الكتلونية خطتي ريال مدريد وبرشلونة في مواجهة ذهاب دور الثمانية من كأس الملك الإسبانية.

 

وحسب الصحيفة الكتلونية فإن برشلونة سيلعب بخطة 4-3-3 مستبعدة تماماً فكرة البدء بخطة 3-4-3 لأن اللقاء ذهاب أولاً ولأن الخطة تسبب مشاكل دفاعية ثانياً، حيث سيلعب بنتو في حراسة المرمى، في حين سيكون دانييل الفيس وكارلس بويول وجيرارد بيكي واريك ابيدال في الدفاع وفي خط الوسط سيكون تشافي وانيستا وبوسكتش وفي الهجوم سيلعب سيسك وسانشيز وميسي.

 

أما بالنسبة لريال مدريد، فقالت الصحيفة إنه سيلعب 4-3-3 بحيث يكون الحارس إيكر كاسياس، وفي الدفاع سيلعب كل من لاسانا ديارا وراؤول البيول وسيرجيو راموس ومارسيلو، أما خط الوسط فسيتكون من فابيو كوينتراو وبيبي وتشابي الونسو وفي الهجوم سيلعب بنزيما ورونالدو ودي ماريا في حال نجح أن يلحق باللقاء أو مسعود أوزيل

هل أعجبتك المقالة ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

مواضيع ذات صلة

ادعى شاب جزائري يسمى “قيس” النبوة وأنه مسيح العصر عيسى بن مريم، مطالبا بعقد مناظرة علمية مع علماء الدين ليثبت صدق كلامه.

وذكرت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن الشاب مشهود له بالتفوق العلمي حيث حصل على شهادة الليسانس في البيولوجيا ضمن الأوائل على دفعته من جامعة عنابة، إلا أن الشاب دخل في دوامة نفسية حاول ربطها بالفقر والظلم اللذين تعرض لهما في ولاية سوق “أهراس” بالجزائر.

وأضافت الصحيفة أن الشاب -الذي تخرج في الجامعة منتصف التسعينيات- عانى من البطالة، حيث عكف على قراءة كل الكتب القديمة وكتب الفلسفة تحديدا، لكنه قام بتفسير القرآن الكريم حسب هواه.

وصار يقول للمحيطين به إنه نبي ويمكن لأي مشكك التأكد من ذلك من القرآن الكريم، ويصر على أن اسمه ورد في سورة الشورى ولقبه موجود في أربع سور قرآنية حسب ادعائه.

مدعي النبوة الذي يصف نفسه بـ”عيسى العصر الحديث” الذي عاد إلى الحياة، طلب من علماء الشريعة وأيضا من الحكومة الجزائرية المجادلة حتى يقنعهم بأنه هو الحل لمشاكل العالم بأسره وليس لمشاكل الجزائر ومدينته سوق أهراس فقط.

ونسبت الصحيفة للشاب قوله إنه تأكد من القرآن الكريم أن نبيا يدعى “قيس” هو جد الرسول صلى الله عليه وسلم مما يعني أنه هو جد خاتم الأنبياء والمرسلين، والمؤسف أن هذا الشاب على الرغم من إصابته الواضحة بمرض نفسي، إلا أن عائلته تركته في غيّه وسمحت له بكتابة ما يوازي مؤلفات ضخمة من الخزعبلات التي يقول إنه أخذها من القرآن الكريم وراح يحرفّها حسب هواه.

وقام الشاب بترجمة القرآن الكريم إلى الفرنسية والألمانية والروسية واشتق من تلك الترجمات المبتورة الكثير مما أراد به الحديث عن نبوته المزعومة.

وبالإضافة إلى ذلك، يدعّي الشاب أنه عاش ليلة الإسراء والمعراج، ويقول إن الوحي نزل عليه في شهرتشرين الثاني من عام 1996، ويدعّي أن جبريل عليه السلام كلمه منذ ذلك الوقت ونزلت عليه المعجزات منذ شهر رمضان المعظم عام 1997.