جديد الأخبار

 

فاتنات دائرة “الجميلات” يخطفن الأنظار في الانتخابات المصرية

الرئيسية » صور » فاتنات دائرة “الجميلات” يخطفن الأنظار في الانتخابات المصرية
  • مصنف فى : صور
  • بتاريخ : 28 نوفمبر 2011
  • بقلم :
  • الزيارات : 3٬337 views

ليست انتخابات كسابقاتها، فقد أحدث الشعب المصري مفاجأة مدوية للجميع بحضوره الكثيف على مراكز الاقتراع لاختيار نواب أول برلمان بعد ثورة 25 يناير.

الدماء التي سالت في ميدان التحرير والسويس والإسكندرية طوال أسبوع لم تمنع العبق النسائي المختلط بالعطور الباريسية من السيطرة على أجواء دائرة قصر العيني في القاهرة، والتي صارت تسمى بدائرة الجميلات بسبب العدد الملحوظ للمرشحات من الجنس الناعم وأبرزهن الإعلامية والناشطة السياسية جميلة إسماعيل.

وسط هذا الحضور كانت الوجوه الفاتنة موجودة بقوة ولافتة للأنظار في الدائرة التي تضم منطقة عابدين والأزبكية وبولاق أبو العلا، ويتنافس فيها 55 مرشحا مستقلا على مقعد الفئات فردي، منهم 8 سيدات، أبرزهن الإعلامية جميلة إسماعيل، ونهال عهدي عزت، أصغر مرشحة عن حزب الوفد «٢٩ عاماً»، والتي تواجه حرباً شرسة، منذ إعلانها عن ترشحها. كما تأتي السيدات أيضا على رؤوس القوائم الحزبية.

النعومة والجمال

نهال عهدي
نهال عهدي

الحرب بين المرشحات رغم سخونتها لبست ثوب النعومة والجمال.. ففي حملة نهال عهدي أزيلت صورتها ووضعت مكانها صور نجمات شهيرات مثل شاكيرا وجوليا روبرتس ولاعبة التنس ماريا شارابوفا.

وتخوض نهال المنافسة إلى جانب كل من الناشطة عزة سليمان، ومنال محمد علي، وعبير عبدالغني السيد، وأميرة محمد السيد الشناوي، وأمل أحمد أمين، وهبة على محمود.

جميلة تحاول مصافحة سلفي

عزة سليمان
عزة سليمان

ومن المفارقات التي سبقت بدء الاقتراع رفض المرشح السلفي المنافس لجميلة إسماعيل مصافحتها في ختام مناظرة تلفزيونية بينهما أدارها الإعلامي عمرو الليثي، وذلك عندما قامت ومدت يدها نحوه فرفض قائلا: “ما أقدرش” فسألته جميلة إسماعيل: حتى لو وضعت شيئا على يدي؟!.. لكنه أصر على رفض المصافحة، فيما جاءت تعليقات بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مؤيدة ثباته على موقفه بغض النظر عن الحكم الديني الصحيح بشأن مصافحة الرجال للنساء، فيما عاب عليها البعض الآخر معتبرا أن إصرارها على المصافحة كانت أحد الأهداف التي وضعتها لمناظرته بقصد احراجه.

جميلة اسماعيل
جميلة اسماعيل

جميلة إسماعيل إحدى القيادات النسائية للحركة المعارضة المصرية، التي ازدادت قوتها مع تأسيس حركة كفاية وحزب الغد المصري، وقد قادت جميلة عددا من المعارك مع النظام القديم في أثناء اعتقال زوجها السابق أيمن نور حتى خروجه.
أما نهال عهدي مرشحة حزب الوفد ورمزها الانتخابي زهرة عباد الشمس فتخوض الانتخابات على نفس المقعد بنظام الفردي، وشعارها “في 36 شهر هنغير مصر بجد، وعد من الوفد وعهد”.

تيسير فهمي
تيسير فهمي

وتخوض الفنانة تيسير فهمي الانتخابات على رأس قائمة “الثورة مستمرة” في الدائرة الثالثة التي تشمل قصر النيل، والزمالك، والموسكي، وعابدين، والأزبكية، وبولاق، والجمالية، ومنشأة ناصر، وباب الشعرية، والظاهر، والدرب الأحمر.

هل أعجبتك المقالة ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

مواضيع ذات صلة

ادعى شاب جزائري يسمى “قيس” النبوة وأنه مسيح العصر عيسى بن مريم، مطالبا بعقد مناظرة علمية مع علماء الدين ليثبت صدق كلامه.

وذكرت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن الشاب مشهود له بالتفوق العلمي حيث حصل على شهادة الليسانس في البيولوجيا ضمن الأوائل على دفعته من جامعة عنابة، إلا أن الشاب دخل في دوامة نفسية حاول ربطها بالفقر والظلم اللذين تعرض لهما في ولاية سوق “أهراس” بالجزائر.

وأضافت الصحيفة أن الشاب -الذي تخرج في الجامعة منتصف التسعينيات- عانى من البطالة، حيث عكف على قراءة كل الكتب القديمة وكتب الفلسفة تحديدا، لكنه قام بتفسير القرآن الكريم حسب هواه.

وصار يقول للمحيطين به إنه نبي ويمكن لأي مشكك التأكد من ذلك من القرآن الكريم، ويصر على أن اسمه ورد في سورة الشورى ولقبه موجود في أربع سور قرآنية حسب ادعائه.

مدعي النبوة الذي يصف نفسه بـ”عيسى العصر الحديث” الذي عاد إلى الحياة، طلب من علماء الشريعة وأيضا من الحكومة الجزائرية المجادلة حتى يقنعهم بأنه هو الحل لمشاكل العالم بأسره وليس لمشاكل الجزائر ومدينته سوق أهراس فقط.

ونسبت الصحيفة للشاب قوله إنه تأكد من القرآن الكريم أن نبيا يدعى “قيس” هو جد الرسول صلى الله عليه وسلم مما يعني أنه هو جد خاتم الأنبياء والمرسلين، والمؤسف أن هذا الشاب على الرغم من إصابته الواضحة بمرض نفسي، إلا أن عائلته تركته في غيّه وسمحت له بكتابة ما يوازي مؤلفات ضخمة من الخزعبلات التي يقول إنه أخذها من القرآن الكريم وراح يحرفّها حسب هواه.

وقام الشاب بترجمة القرآن الكريم إلى الفرنسية والألمانية والروسية واشتق من تلك الترجمات المبتورة الكثير مما أراد به الحديث عن نبوته المزعومة.

وبالإضافة إلى ذلك، يدعّي الشاب أنه عاش ليلة الإسراء والمعراج، ويقول إن الوحي نزل عليه في شهرتشرين الثاني من عام 1996، ويدعّي أن جبريل عليه السلام كلمه منذ ذلك الوقت ونزلت عليه المعجزات منذ شهر رمضان المعظم عام 1997.