جديد الأخبار

 

المجلس الانتقالي اللييبي يؤكد مقتل القذافي

الرئيسية » اخبار عربيه » المجلس الانتقالي اللييبي يؤكد مقتل القذافي

مقتل القذافي

 بثت قناة الجزيرة الاخبارية قبل قليل خبراً عاجلاً اكدت فيه ان قوت الثوار اليبيين القت  القبض على الرئيس اليبي معمر القذافي في مدنية سرت دون الافصاح عن المزيد من التفاصيل .

 

وكانت وكالات انباء محلية ليبية رصدتها سرايا منذ الصباح بثت ذات الخبر وقالت فيه ان قوات المجلس الانتقالي اليبي القت القبض على العقيد الفار في مسقط راسه (سرت ) بعد مقاومة عنيفة مع القوات الموالية للعقيد اليبي .

 

فيما اكد احد اعضاء المجلس الانتقالي اليبي ان معمر القذافي القي القبض عليه مقتولا  بعد اصابته من قوات الناتو اثناء توجهه من سرت الى مكان مجهول في موكب كبير (رتل) تم قصفه  والقاء القبض على العقيد الفار مقتولا , وفي ذات الوقت تم التعرف على جثة وزير الدفاع اللييبي السابق ابو بكر يونس في مستشفى قريب من سرت .

 

فيما خرج المئات من الشعب اللييبي للاحتفال بهذه الانباء فيما ينتظر الكثيرون من الليبين صورا تاكد الخبر خشية من تكرار تضارب الانباء كما حصل مع خبر اعتقال سيف الاسلام ابن العقيد ومقتل سيف في عدة اخبار تم نفيها .

 

يذكر ان القذافي وجد في سرداب ماء ووجد معه رشاش ومسدسين يعتقد انهما من الذهب ولم يقاوم الثوار حيث الثوار قائلا ” خيركم خيركم ” وتعني ” داخل عليكم ” ثم قام الثوار بنقله الى مصراته حيث لفض انفاسه الاخيرة في الطريق متاثرا بجرحه .  

هل أعجبتك المقالة ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

مواضيع ذات صلة

تعليق واحد لـ “المجلس الانتقالي اللييبي يؤكد مقتل القذافي”

  1. امس مات القذافى والدور الجاى على مين ياخسارة ياعرب بنحرب بعضنا البعض الله يسترها على الدولة العربية
    والبقاء لله فى اخر زعيم عربى وهو القذافى الله يرحمة اتمنا من اللبينى ان يحكم انفسهم ويحفظة على البترول قبل السرقات من اروبا الله يوفق الجميع .
    وشكرا
    مع تحياتى
    هانى

ادعى شاب جزائري يسمى “قيس” النبوة وأنه مسيح العصر عيسى بن مريم، مطالبا بعقد مناظرة علمية مع علماء الدين ليثبت صدق كلامه.

وذكرت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن الشاب مشهود له بالتفوق العلمي حيث حصل على شهادة الليسانس في البيولوجيا ضمن الأوائل على دفعته من جامعة عنابة، إلا أن الشاب دخل في دوامة نفسية حاول ربطها بالفقر والظلم اللذين تعرض لهما في ولاية سوق “أهراس” بالجزائر.

وأضافت الصحيفة أن الشاب -الذي تخرج في الجامعة منتصف التسعينيات- عانى من البطالة، حيث عكف على قراءة كل الكتب القديمة وكتب الفلسفة تحديدا، لكنه قام بتفسير القرآن الكريم حسب هواه.

وصار يقول للمحيطين به إنه نبي ويمكن لأي مشكك التأكد من ذلك من القرآن الكريم، ويصر على أن اسمه ورد في سورة الشورى ولقبه موجود في أربع سور قرآنية حسب ادعائه.

مدعي النبوة الذي يصف نفسه بـ”عيسى العصر الحديث” الذي عاد إلى الحياة، طلب من علماء الشريعة وأيضا من الحكومة الجزائرية المجادلة حتى يقنعهم بأنه هو الحل لمشاكل العالم بأسره وليس لمشاكل الجزائر ومدينته سوق أهراس فقط.

ونسبت الصحيفة للشاب قوله إنه تأكد من القرآن الكريم أن نبيا يدعى “قيس” هو جد الرسول صلى الله عليه وسلم مما يعني أنه هو جد خاتم الأنبياء والمرسلين، والمؤسف أن هذا الشاب على الرغم من إصابته الواضحة بمرض نفسي، إلا أن عائلته تركته في غيّه وسمحت له بكتابة ما يوازي مؤلفات ضخمة من الخزعبلات التي يقول إنه أخذها من القرآن الكريم وراح يحرفّها حسب هواه.

وقام الشاب بترجمة القرآن الكريم إلى الفرنسية والألمانية والروسية واشتق من تلك الترجمات المبتورة الكثير مما أراد به الحديث عن نبوته المزعومة.

وبالإضافة إلى ذلك، يدعّي الشاب أنه عاش ليلة الإسراء والمعراج، ويقول إن الوحي نزل عليه في شهرتشرين الثاني من عام 1996، ويدعّي أن جبريل عليه السلام كلمه منذ ذلك الوقت ونزلت عليه المعجزات منذ شهر رمضان المعظم عام 1997.