جديد الأخبار

 

مصري يلقي بناته من الطابق السادس لشكه في نسبهن بعد 15 عاما زواجا

الرئيسية » غرائب » مصري يلقي بناته من الطابق السادس لشكه في نسبهن بعد 15 عاما زواجا
  • مصنف فى : غرائب
  • بتاريخ : 21 أكتوبر 2011
  • بقلم :
  • الزيارات : 929 views

ذكرت تقاير إخبارية أن مصريا شرع في ذبح بناته الأربع (14 و 12 و 9 و 6) وألقى بثلاث منهن من الطابق السادس لشكه في نسبهن إليه.

 

وذكرت صحيفة “الأخبار” المصرية أن المتهم تشاجر مع زوجته بسبب شكه في نسب بناته الأربع وألقى عليها يمين الطلاق فاستدعت أشقاءها وتركت له المنزل والبنات فأصيب بحالة هياج وأمسك سكينا وراح يطعن بناته في الصدر والرقبة ثم راح يمسك بكل واحدة ويلقي بها في بئر العمارة من الطابق السادس ، وبالفعل نجح في إلقاء ثلاث وهربت منه ابنته الكبرى بعد أن طعنها ثلاث طعنات ثم أغلق باب المنزل وراح يحتسي الشاي حتى تمكن الأهالي من نقل المجني عليهن إلي المستشفي.

 

واعترف المتهم بارتكابه الحادث أمام الشرطة والنيابة حيث بدا هادئا وثابتا وكأنه لم يفعل شيئا وروى حكايته تفصيليا بعد أن أحضر السكين المستخدم بالحادث ملوثة بالدماء.

 

وقال “تزوجت منذ15عاما ولم أشك في زوجتي لحظة واحدة ومنذ? ثلاثةأيام فقط أصابتني الهواجس وسيطرت علي تهيؤاتي بأن أشخاصا تكلمني وتقول لي البنات لسن بناتك?فقمت بإبلاغ? ?زوجتي بذلك فاتهمتني بالجنون وأقسمت علي المصحف أن البنات بناتي وطلبت مني الطلاق فطلقتها وحضر أشقاؤها وأخذوها وتركوا لي البنات فأحضرت لهن طبقا من الفاكهة وطلبت منهن تناوله وفجأة أصبت بحالة هياج ورحت اطعنهن بالسكين وأمسكت كل فتاة وألقيت بها في منور العمارة لكن ابنتي الكبري هربت من علي السلم بعد أن طعنتها”.

 

وأضاف أنه هدأ بعد ذلك واحتسى الشاي ولما حضرت الشرطة فتح لهم الباب دون مقاومة.

 

تم نقل المجني عليهن إلي المستشفى في حالة سيئة وطلبت النيابة تحريات الشرطة عن حالة المتهم العقلية واستدعاء زوجته وأشقائها وجيرانهم لسماع اقوالهم.

 

ولم تتمكن النيابة من قيام المتهم بتمثيله الجريمة خوفا من انتقام أهل زوجته منه وقتله.

هل أعجبتك المقالة ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

مواضيع ذات صلة

ادعى شاب جزائري يسمى “قيس” النبوة وأنه مسيح العصر عيسى بن مريم، مطالبا بعقد مناظرة علمية مع علماء الدين ليثبت صدق كلامه.

وذكرت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن الشاب مشهود له بالتفوق العلمي حيث حصل على شهادة الليسانس في البيولوجيا ضمن الأوائل على دفعته من جامعة عنابة، إلا أن الشاب دخل في دوامة نفسية حاول ربطها بالفقر والظلم اللذين تعرض لهما في ولاية سوق “أهراس” بالجزائر.

وأضافت الصحيفة أن الشاب -الذي تخرج في الجامعة منتصف التسعينيات- عانى من البطالة، حيث عكف على قراءة كل الكتب القديمة وكتب الفلسفة تحديدا، لكنه قام بتفسير القرآن الكريم حسب هواه.

وصار يقول للمحيطين به إنه نبي ويمكن لأي مشكك التأكد من ذلك من القرآن الكريم، ويصر على أن اسمه ورد في سورة الشورى ولقبه موجود في أربع سور قرآنية حسب ادعائه.

مدعي النبوة الذي يصف نفسه بـ”عيسى العصر الحديث” الذي عاد إلى الحياة، طلب من علماء الشريعة وأيضا من الحكومة الجزائرية المجادلة حتى يقنعهم بأنه هو الحل لمشاكل العالم بأسره وليس لمشاكل الجزائر ومدينته سوق أهراس فقط.

ونسبت الصحيفة للشاب قوله إنه تأكد من القرآن الكريم أن نبيا يدعى “قيس” هو جد الرسول صلى الله عليه وسلم مما يعني أنه هو جد خاتم الأنبياء والمرسلين، والمؤسف أن هذا الشاب على الرغم من إصابته الواضحة بمرض نفسي، إلا أن عائلته تركته في غيّه وسمحت له بكتابة ما يوازي مؤلفات ضخمة من الخزعبلات التي يقول إنه أخذها من القرآن الكريم وراح يحرفّها حسب هواه.

وقام الشاب بترجمة القرآن الكريم إلى الفرنسية والألمانية والروسية واشتق من تلك الترجمات المبتورة الكثير مما أراد به الحديث عن نبوته المزعومة.

وبالإضافة إلى ذلك، يدعّي الشاب أنه عاش ليلة الإسراء والمعراج، ويقول إن الوحي نزل عليه في شهرتشرين الثاني من عام 1996، ويدعّي أن جبريل عليه السلام كلمه منذ ذلك الوقت ونزلت عليه المعجزات منذ شهر رمضان المعظم عام 1997.