مشاهدة النسخة كاملة : كيف أصلح من قلبي؟


نسمة صيف
11-06-2014, 01:41 AM
http://forums.imageslove.net/pictures/120715.image.gif



بسم الله الرحمن الرحيم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف أصلح من قلبي؟
الجواب :إنه أمرٍ عظيم، وهذا ملاك الأمر والخير كله، فإن النبي – صلَّ الله عليه وسلَّم قال


–: ((أَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ))، فالقلب هو الملك على هذه الأعضاء جميعًا، ويكون


إصلاحه؛بعده أمور



أولًا:بمراقبة الله – جلَّ وعلا– في السر والعلانية، ويكون أيضًا بقراءة القرآن حتى يَمُر على ما فيه من الوعيد والوعد، الوعد لعباد الله المؤمنين والوعيد


للمخالفين، وما أعدَّه الله لهؤلاء وهؤلاء، فإنَّ قراءة القرآن تُصلح القلوب وترقِّقها وتخوِّفها وتقوِّمها، ثم قراءة سيرة رسول الله – صلَّ الله عليه وسلَّم-، ثم


القراءة في سير الصالحين، ثم القراءة في كتب الوعظ، ثم مصاحبة أهل الخير والصلاح، ثم البعد عن أسباب الشرور والفساد والفتن.


ثم على الإنسان مع هذه الستة الأمور أن يُكثِر من اللَّهج بالدُّعاء لله – سبحانه وتعالى- بأن يُصلح قلبه، وأن يُقيمه على الحق والهدى، وأن يثبِّته على الحق بعد
إذ هداه إليه، وأن لا يفتنه، وأن لا يعرِّضه للفتن، فإنَّ الدعاء بابٌ عظيمٌ غَفَلَ عنه كثيرٌ من الناس فعليه بالدُّعاء، ولاسيما في ثلث الليل الآخر؛ ((مَنْ يَدْعُونِي
فَأَسْتَجِيبَ لَهُ))


فهذه الأمور التي ذكرناها؛ نُعيدها؛


· أولًا: قراءة القرآن.
·
ثانيًا: قراءة سنة النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم- وسيرته - عليه الصلاة والسلام-.


· ثالثًا:القراءة في أخبار الصحابة وسير الصالحين.
·
رابعًا:القراءة في كتب الوعظ والمواعظ التي تذكِّر الإنسان فإنها كالسياط؛ تُنَبِّه الإنسان، تضرب في القلب فيتنبه.


· خامسًا:مصاحبة الصالحين.


· سادسًا:البعد عن مصاحبة السيئين أهل الأهواء والبدع، وأهل الفسق والفجور.


· سابعًا:عليه أن يلتزم الدعاء.


فنحن قسمنا الملازمة والمفارقة جعلناها هنا اثنين، وذكرناها أولًا واحد، فإن جعلتموها اثنين فسبعة، وإن جعلتموها واحدة فستة.


فهذه الستة هي أسباب إصلاح القلب


وإن صلاح القلب مستلزم لصلاح سائر الجسد ، وفساده مستلزم لفساده ، فإذا رأى ظاهر الجسد فاسدا غير صالح علم أن القلب ليس بصالح بل فاسد ، ويمتنع


فساد الظاهر مع صلاح الباطن كما يمتنع صلاح الظاهر مع فساد الباطن إذ كان صلاح الظاهر وفساده ملازما لصلاح الباطن وفساده .



قال عثمان رضي الله عنه ما أسر أحد سريرة إلا أظهرها الله عز وجل على صفحات وجهه وفلتات لسانه وقال ابن عقيل في الفنون : للإيمان روائح ولوائح


لا تخفى على اطلاع مكلف بالتلمح للمتفرس ، وقل أن يضمر مضمر شيئا إلا وظهر مع الزمان على فلتات لسانه وصفحات وجهه .


أسأل الله العظيم أن يبعدنا عن فساد القلوب وسائر المسلمين

قمر حزين
11-06-2014, 09:07 AM
نسمة صيف


جزاكِ الله خيرا على هذا الطرح
وفعلا اصلاح القلوب امر مهم وواجب لانه اذا اصلح الداخل اصلح الخارج فورا
واذا اصلح القلب اصلحت تصرفات الانسان مباشرةً

وخير ما يصلح القلب هو ذكر الله
ألا بذكر الله تطمئن القلوب


شكرا لكِ على هذا الطرح

وجعله الله في موازين حسناتك

حيرة نبض
11-09-2014, 03:47 AM
بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز
وفي انتظار جديدك الأروع والمميز
لك مني أجمل التحيات
وكل التوفيق لك يا رب