مشاهدة النسخة كاملة : الســــعــــاده الدائـــــمـــه


قمر حزين
11-06-2014, 09:47 AM
ماهي السعاده الدائمه

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته


كثيرا ً ما تأتي لحظات و وقفات و تخيلات عن معنى السعادة و اين تكمن

و لكن دائما ً ما ترى تلك السعاده بأمور ليس لها صلة اطلاقا بتلك السعادة المزعومه

سواء كان ذلك الأمر حلال شرعا ً او محرم

لسنا بصدد تصنيف تلك الامور و فرزها ابدا ً

كيف تكون سعيد ؟

أين هي تلك السعادة

دعني استوضح الأمر على مستوى فهمي المتواضع

السعادة تنقسم لقسمين رئيسين


1- سعادة مؤقته زائلة

2- سعادة دائمه مطلقة

السعادة المؤقتة

و هي تلك الأمور التي نمارسها كل شهر و كل اسبوع و كل يوم و كل ساعة ايضا ً

و التي سيأتي يوم ما تنقضي تلك الأشياء بفقدانها او موتها او تلفها

مثل : جوالك ، سيارتك ، غرفتك ، كتبك ... الخ

جميعا ً تتلف او تفقد ..

مثل : حبك لشخص ما ، صداقتك ، حب التسوق

جميعا ً تفقد لمشكله ما أو يأتي أمر يتعذر وقتها ان تتم كـ انعدام المال .. ، او الموت ..

نأتي للمهم و الغرض من كتابتي لهذا الموضوع

السعادة الدائمة

ارتبطت السعادة دائما ً بالقرب من الله عز وجل و هذا لا غبار عليه اطلاقا ً

و لكن ذكر في القرآن الكريم

( و لسوف يعطيك ربك فترضى )

لم يذكر ، ولسوف يعطيك ربك فـ تسعد !!!


عطايا الرب العظيمه ترضي دائما ً و لكن نغفل عنها و نسعى لأمور سوف تفقد و لن تدوم ابدا ً

أحبتي في الله الرضا هي الخصلة التي تنقصك و تجعلك غني بما تملكه ولو كان يسيرا ً في نظر غيرك


/ ارضى بما قسم الله لك ، تكن اسعد الناس /

حذاري ان تبحث عن السعادة و تهمل الرضا عن مالديك

وقتها سوف تدور حياتك و تعود لنفس النقطه و لنفس الأسأله المذكورة أعلاه ..


قد يأتي على اذهان البعض منكم ان الرضا و القناعه امران مطابقان لبعضهما

و من وجهة نظري الشخصيه انهما امران منفصلان عن بعضهما البعض لولا تشابهما الظاهري

القناعه

ان تكتفي بما لديك و لا تطلب فوق ذلك من امور مستحيلة يتعذر حصولك عليها

كـ المال ، الولد ، بيت

تقنع بما لديك من مال و تسأل الله ان يمدك بالرزق

تقنع بحالك و ان تسأل الله ان يهبك الذريه الصالحه

تقنع بعيشك في بيت متواضع تدفع حقه سنويا ً


الرضا

ترضى بأن لك سمعا ً و تحمد الله عليه

ترضى بأنك تمشي على قدميك و غيرك لا يستطيع

ترضى بأن لك بصرا

ترضى بأنك خالي من المرض و العله

قال الله سبحانه

( فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ )

اطلب رضا الله وقتها سوف تأتيك النعم و يأتيك مالم تكن تتوقعه

و أعظم رضا هو ان تقول و تعتقد و تؤمن

( رضيت بالله ربا ً و بالاسلام دينا ً و بمحمد صلى الله عليه و سلم نبيا ً )






راقي لي فنقلته لكم

حيرة نبض
11-09-2014, 03:54 AM
شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ
جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى
ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر

قمر حزين
11-11-2014, 10:47 AM
شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ
جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى
ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر




حيرة نبض


كل الشكر لكِ على مروروك هنا

اسعدني كثيرا حضورك ومتابعتكِ


لكِ التقدير والأحترام

ابو زيد
11-11-2014, 02:48 PM
بارك الله فيك وفي ما تكتب

قيل للإمام أحمد رحمة الله - متى الراحة فقال : " عند وضع أول قدم في الجنة
أي عند الفوز العظيم والتبشير بالجنة ودخولها"

فنسأل الله لنا ولكم الفردوس الأعلى من الجنة

Miss Jordan
11-14-2014, 03:16 PM
.









كلام جميل .. خصوصآ في ظل الممارسات السيئة التي يمارسها البعض بحق أنفسهم ..
كالانتحار والإدمان على المحظورات والقتل والسلب والاكتئاب ..
وذلك بسبب اقتناعهم بسوء أحوالهم .. فلو أنهم رضوا بعطايا الله واقتنعوا بما لديهم ..
لما شكوأ شكواهم ولما كثرت مواجعهم ..
تراهم يهيمون في الدنيا كالجثث المتحركة .. لا يعلمون شيئآ ولا يسعون لشيء ..
يبحثون عن سعادة وهمية ..
والسعادة الحقيقية موطنها الجنة ..

الفاضل .. قمر حزين ..
جزاك الله كل الخير فيما قدمته لنا ..
نسأل الله أن تصل هذه الرسائل للجميع .. كي يجدوا منبع سعادتهم الحقيقي ..
تحياتي وتقديري ..

قمر حزين
11-22-2014, 12:17 PM
بارك الله فيك وفي ما تكتب

قيل للإمام أحمد رحمة الله - متى الراحة فقال : " عند وضع أول قدم في الجنة
أي عند الفوز العظيم والتبشير بالجنة ودخولها"

فنسأل الله لنا ولكم الفردوس الأعلى من الجنة








ابو زيد


شكرا لكَ ايها الانيق وشكرا لعبير ما قدمت لنا
ولكَ مثل ما تمنيت لي واكثر

اسئل الله ان يجمعنا جميعاً في جناته جنات النعيم



كل التقدير والأحترام لكَ