مشاهدة النسخة كاملة : اسمه أحمَد


Miss Jordan
11-17-2014, 02:02 PM
أســمه أحمــــد

صلوا عليه : اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه وسلم

جاء نبى الله عيسى ـ عليه السلام ـ ليقول لبنى اسرائيل
( يابنى أسرائيل أنى رسول الله اليكم )
فلم يقل لهم : أنه الله , ولا أنه ابن الله , ولا أنه اقنوم من أقانيم الله
( مصدقا لما بين يدى من التوراة ومبشرا برسول يأتى من بعدى اسمه أحمد )

وبشارة المسيح بأحمد ثابتة بهذ النص , سواء تضمنت الاناجيل المتداولة هذه البشارة أم لم تتضمنها ..
فثابت ان الطريقة التى كتبت بها هذه الاناجيل ,والظروف التى أحاطت بها لا تجعلها هى المرجع فى هذا
الشأن

وقد قرىء القرآن على اليهود والنصارى فى الجزيرة العربية وفيه قول الله تعالى ( النبى الامى الذى
يجدونه مكتوبا عندهم فى التوراة والانجيل ) .. وأقر بعض المخلصين من علمائهم الذين اسلموا كعبد الله
ابن سلام بهذ الحقيقة التى كانوا يتواصون بتكتمها .

كما انه ثابت من الروايات التاريخية ان اليهود كانوا ينتظرون مبعث نبى قد اظلهم زمانه , وكذلك بعض
الموحدين المنعزلين من أحبار النصارى فى الجزيرة العربية ... ولكن اليهود كانوا يريدونه منهم .. فلما شاء
الله ان يكون من الفرع الآخر من ذرية ابراهيم , كرهوا هذا وحاربوه

وعلى اية حال فالنص القرآنى بذاته هو الفيصل فى مثل هذه الاخبار

و القول الاخير


ومن موقع / محمد ـ صلى الله عليه وسلم :


ما خص الله به الحبيب فى الدنيا والآخرة

بعض ما خص الله به سيدنا محمدًا صلى الله عليه وسلم فى الدنيا

1- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله:

لقد خصك الله بأن أخذ لك العهد على جميع الأنبياء والمرسلين (عليك وعليهم الصلاة والسلام) – إذا بُعثت
وهم أحياء أو أحد منهم، فيجب عليهم أن يؤمنوا بك ويتبعوك وينصروك، كما أخذ الله عليهم أيضًا أن يأخذوا
هذا العهد على جميع أممهم.

قال الله تعالى: {وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ
لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنْ
الشَّاهِدِينَ(81)} (آل عمران).

ولقد قلت يا سيدى يا رسول الله: إنى عند الله لخاتم النبيين وإن آدم لمنجدل فى طينته، وسأخبركم بأول
أمرى: أنا دعوة إبراهيم، وبشارة عيسى، ورؤيا أمى التى رأت حين وضعتنى، وقد خرج منها نور ساطع
أضاءت منه قصور الشام. (رواه أحمد).

فدعوة إبراهيم عليه السلام: {رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ
وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (129)} (البقرة).

وبشارة عيسى عليه السلام: {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا
بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ(6) (الصف).



- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله

لقد خصك الله بأن عند أهل الكتاب علمًا تامًا بك؛ قال الله تعالى: { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا
يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (146)} (البقرة).

3ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك كنت نبيًا وآدم منجدل فى طينته فقلت يا رسول الله: «إني عند الله لخاتم النبيين، وإن
آدم لمنجدل فى طينته....» (رواه أحمد).
ولقد سُئلت يا رسول الله متى وجبت لك النبوة؟ فقلت «وآدم بين الروح والجسد» (رواه أحمد).

4ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك أول المسلمين، قال الله تعالى: { قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ (11)
وَأُمِرْتُ لأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12)} (الزمر).

5ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك خاتم النبيين، قال الله تعالى: { مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ
وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (40)}. (الأحزاب).

6ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك نبى الإسلام، قال الله تعالى: { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ...(19)} (آل عمران)، وقال
الله عز وجل: { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِى الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (85)}آل عمران

7 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك أولى بالأنبياء من أممهم، قال الله تعالى: { إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا
النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ (68)} (آل عمران)
وقلت يا رسول الله: "أنا أولى الناس بعيسى بن مريم فى الدنيا والآخرة" (متفق عليه).
وقلت يا رسول الله: «أنا أولى بموسى منهم» (متفق عليه).

8 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك أولى بالمؤمنين من أنفسهم فقلت يا رسول الله: «أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم» (متفق عليه).
وعند البخارى ومسلم: ما من مؤمن إلا وأنا أولى به فى الدنيا والآخرة، اقرؤوا إن شئتم { النَّبِيُّ أَوْلَى
بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ... (6)} (الأحزاب).

9 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن جعل أزواجك أمهات المؤمنين، وحرَّم نكاحهن من بعدك. قال الله تعالى: {النَّبِيُّ أَوْلَى
بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ (6)} (الأحزاب)، وقال الله تعالى: { وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ
اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا (53)} (الأحزاب).

10 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك حريص على المؤمنين، رؤوف رحيم بهم. قال الله عز وجل: { لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ
أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (128)} (التوبة).

11ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن جعلك المنة التي مَنَّ الله بها على عباده، قال الله عز وجل: {لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ
إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ(164)} (آل عمران) – وقال الله عز وجل: { يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلامَكُمْ بَلْ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلإِيمَانِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (17)} (الحجرات).
12ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك خير الخلق وسيد ولد آدم. فلقد قلت يا رسول الله: «إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشًا من كنانة، واصطفى من قريش بنى هاشم، واصطفانى من بنى هاشم» (رواه مسلم).
وقلت يا رسول الله: «أنا سيد ولد آدم ولا فخر» (مسلم).
13ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن طاعتك هى عين طاعة الله ومبايعتك هى مبايعة الله تعالى. قال الله عز وجل: { مَنْ يُطِعْ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80)} (النساء) – وقال الله عز وجل: { وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (132)} (آل عمران) – وقال الله عز وجل: { قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمْ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31)} (آل عمران) – وقال الله تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)} (الفتح).
14ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن قرن الإيمان بالله بالإيمان برسول الله – قال الله عز وجل: { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا... (15)} (الحجرات)، وقال الله عز وجل: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ... (136)} (النساء) – وقال الله عز وجل: ] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ....(11)[ (الصف).
15ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك رحمة للعالمين. قال الله عز وجل: ] وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ (107)[ (الأنبياء). وبما قلت يا رسول الله: «أيها الناس إنما أنا رحمة مهداة» (رواه الحاكم).
16ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك رحمة للمؤمنين من هذه الأمة المحمدية خاصة. قال الله عز وجل: ] لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (128)[ (التوبة).
وقال الله عز وجل: ] وَمِنْهُمْ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (61)[ (التوبة). ولقد جعل الله حياتك يا سيدى يا رسول الله كلها خيرًا ورحمة للأمة الإسلامية فقلت يا رسول الله: «حياتى خير لكم، تحدثون ويحدث لكم، ووفاتى خير لكم تعرض على أعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه، وما رأيت من شر استغفرت الله لكم» (رواه البزار).
17ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بعموم الرسالة. قال الله عز وجل: ] وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا...(28)[ (سبأ).
وقال الله تعالى: ] وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ (107)[ {الأنبياء). – وقلت يا رسول الله: «كان النبي يُبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس عامة» (متفق عليه).
18ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن جعل وجودك بين أمتك أمنًا لهم من العذاب والهلاك. قال الله عز وجل: ] وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33)[ (الأنفال) نزلت هذه الآية عندما قال أبو جهل: اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم.
19ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خص كالله بأن تكفل بحفظك وعصمتك من الخلق، قال الله عز وجل: ] يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (67)[ (المائدة).
20 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن كفاك المستهزئين فلن يصلوا إليك لأنك بأعين الله، قال الله عز وجل: ] فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنْ الْمُشْرِكِينَ (94) إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ (95) الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (96)[ (الحجر) – قال الله تعالى: ] وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (48)[ (الطور).
21 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن تكفل بحفظ الكتاب الذى أنزله عليك من التبديل والتغيير والتحريف، قال الله عز وجل: ] إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)[ (الحجر).
22ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن أقسم بحياتك. قال الله عز وجل: ] لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ (72)[ )الحجر).
وقال ابن عباس رضى الله عنه: «ما حلف الله تعالى بحياة أحد إلا بحياة حبيبه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلمقال: (لعمرك)» (رواه البيهقى).
23 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن أقسم ببلدك، قال الله عز وجل: ] لا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1) وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ (2)[ (البلد). والآيات لإظهار فضلك يا سيدى يا رسول الله وإشعار بأن شرف المكان بشرف أهله.
24 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد أقسم الله تعالى لك يا سيدى يا رسول الله. وهذا غاية التقدير والتعظيم والتفخيم. قال الله عز وجل: ] وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنْ الأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5)[ (الضحى). وقال الله عز وجل: ] وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنْطِقُ عَنْ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى (4)[ (النجم). وقال الله عز وجل: ] ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2) وَإِنَّ لَكَ لأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)[ (القلم).
وقال الله عز وجل: ] يس (1) وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ (2) إِنَّكَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ (3) عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (4)[ (يس).
25 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنه لم ينادك باسمك ولم يخاطبك بشخصك إنما كان يخاطبك بالنبوة والرسالة بخلاف ما خاطب به الأنبياء السابقين – قال الله عز وجل: ] يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ... (67)[ (المائدة). وقال الله عز وجل: ] يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ (41)[ (المائدة). وقال الله عز وجل: ] يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ (64)[ (الأنفال). وقال الله تعالى لنوح: ] قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِنَّا... (48)[ (هود). وقال الله تعالى لآدم: ] وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ (35)[ (البقرة). وقال الله عز وجل لموسى: ]... يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (30)[ (القصص). وقال الله لإبراهيم: ] ... يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا (105)[ (الصافات).
26 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك أول من ذُكر من الأنبياء فى أخذ العهد وفى الوحى إليهم – قال الله عز وجل: ] وَإِذْ أَخَذْنَا مِنْ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا (7)[ (الأحزاب). وقال الله عز وجل: ] إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا (163)[ (النساء).
كل هؤلاء الأنبياء بعثوا قبلك وأنت يا سيدى يا رسول الله خاتم رسله لكن فضل الله يؤتيه من يشاء.
27 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن أوجب على الأمة الإسلامية ألا تناديك باسمك، بل ينادونك: يا رسول الله – يا نبى الله – وهذا بخلاف بعض الأنبياء السابقين فى أممهم. قال الله تعالى: ] لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرْ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63)[ (النور). وقال الله تعالى عن قوم نوح: ] قَالُوا يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا ...[ (هود). وقال الله عن قوم لوط: ] قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَا لُوطُ... (167)[ (الشعراء). وقال الله تعالى عن بنى إسرائيل: ]... قَالُوا يَا مُوسَى ادْعُ لَنَا رَبَّكَ (134)[ (الأعراف).
28 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بالتبجيل والاحترام بأن نهى الأمة أن يرفعوا أصواتهم فوق صوتك ولا يجهروا لك بالقول حتى لا تحبط أعمالهم. قال الله عز وجل: ] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ (2) إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (3) إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ (4) وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)[ (الحجرات)
29 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن جعلك نورًا يُهتدى به – قال الله عز وجل: ] يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنْ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنْ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (16)[ (المائدة).
30 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن جعلك سراجًا منيرًا. قال الله عز وجل: ] يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (45) وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا (46) وَبَشِّرْ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنْ اللَّهِ فَضْلاً كَبِيرًا (47)[ (الأحزاب).
31 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن فرض بعض شرعك فى السماء. فلقد قال ابن مسعود رضى الله عنه: «أُعطى صلى الله عليه وسلمليلة المعراج ثلاثًا: أُعطى الصلوات الخمس، وأعطى خواتيم سورة البقرة، وغفر لمن لم يشرك بالله..» (رواه مسلم).
32 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بمضاعفة الحسنات. فلقد قلت يا رسول الله «الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، ومن همَّ بحسنة فلم يعملها كُتبت له حسنة، فإن عملها كُتبت عشرًا إلى سبعمائة ضعف، ومن همَّ بسيئة فلم يعملها كُتبت له حسنة فإن عملها كُتبت عليه سيئة» (متفق عليه).
33 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بالإجابة والدفاع عنك عندما اتهمك قومك وقالوا عنك ساحر مجنون.. بخلاف من تقدمك من الأنبياء السابقين كانوا هم الذين يدافعون عن أنفسهم ويردون على أعدائهم – قال الله عز وجل: ] وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ (22) وَلَقَدْ رَآهُ بِالأُفُقِ الْمُبِينِ (23) وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ (24) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (25) فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) (التكوير). وقال الله عز وجل (فلَاَ أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونْ (38) وَمَا لاَ تُبْصِرُونْ(39) إِنَّهُ لَقَوْلُ رسولٍ كَرِيمْ(40) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِر قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونْ(41) وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلاً مَا تَذَكَرُونْ(42) تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ العَالَمِينْ(43) . (الحاقة)
وقال الله عز وجل: ] فَذَكِّرْ فَمَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلا مَجْنُونٍ (29)[ (الطور). وقال الله عز وجل: ] وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ (69)[ (يس).. وقال الله تعالى عن نوح عليه السلام: ] قَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (60) قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي ضَلالَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (61)[ (الأعراف). وقال الله تعالى عن هود عليه السلام: ] قَالَ الْمَلأ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنْ الْكَاذِبِينَ (66) قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (67)[ (الأعراف).
34 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله باستمرار صلاته عليك وملائكته الكرام كما أمر بذلك المؤمنين. قال الله عز وجل: ] إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (56)[ (الأحزاب).
وقلت يا رسول الله: «من صلى علىَّ واحدة صلَّى الله عليه عشرًا» (رواه مسلم).
35 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بالإسراء والمعراج. قال الله عز وجل: ] سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)[ (الإسراء).
36 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنه ما من معجزة أُعطيها نبى إلا أعطاك الله مثلها أو أكبر منها فلقد قلت يا رسول الله: «ما من الأنبياء من نبى إلا أُعطى من الآيات ما مثله آمن عليه البشر، وإنما كان الذى أوتيت وحيًا أوحى الله إلىَّ. فأرجو أن أكون أكثرهم تابعًا يوم القيامة» (متفق عليه).
37 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر وأنت حى صحيح تمشى على الأرض. قال الله عز وجل: ] إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا (1) لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (2) وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا (3)[ (الفتح).
38 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك من الأنبياء أن آخر دعوتك المستجابة التى منحها الله لك. خلافًا للأنبياء السابقين، فلقد استعجلوا دعوتهم، فمنهم من دعا بها على قومه، ومنهم من دعا بها فى دنياه، فلقد قلت يا رسول الله: «لكل نبى دعوة مستجابة، فعجل كل نبى دعوته، وإنى اختبأت دعوتى شفاعة لأمتى يوم القيامة» (متفق عليه).
39 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن أعطاك جوامع الكلم. فلقد قلت يا رسول الله: «فضلت على الأنبياء بست: أعطيت جوامع الكلم، ونُصرت بالرعب، وأُحلت لى الغنائم، وجُعلت لى الأرض طهورًا ومسجدًا، وأُرسلت إلى الخلق كافة، وخُتم بى النبيون» (رواه مسلم).
40 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله وأكرمك دون غيرك من الأنبياء أن نصرك بالرعب مسيرة شهر. فلقد قلت يا رسول الله: «أُعطيت خمسًا لم يعطهن أحد (من الأنبياء) قبلى: كان كل نبى يُبعث إلى قومه خاصة وبُعثت إلى كل أبيض وأسود – (وعند البخاري): وبُعثت إلى الناس عامة – وأُحلت لى الغنائم ولم تُحل لأحد قبلى، وجُعلت لى الأرض طيبة طهورًا ومسجدًا، فأيما رجل أدركته الصلاة صلى حيث كان، ونُصرت بالرعب بين يدى مسيرة شهر، وأعطيت الشفاعة» (متفق عليه).
41 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك من الأنبياء بأن أعطاك مفاتيح خزائن الأرض. فقلت يا رسول الله: «بُعثت بجوامع الكلم، ونُصرت بالرعب، وبينما أنا نائم أُتيت بمفاتيح خزائن الأرض، فوضعت بين يدى» (متفق عليه). وعند الإمام البخارى: (فوضعت فى يدى).
42 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله وأكرمك بأن جعل قرينك من الجن مسلمًا فقلت يا رسول الله: «ما منكم من أحد ألا وقد وُكِّل به قرينه من الجن. قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: وإياي. إلا أن الله أعاننى عليه، فأسلم، فلا يأمرنى إلا بخير» (رواه مسلم).
43 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد بلغ الأمر ذروته من التعظيم والتقدير والتفخيم أن يشهد الله وملائكته الكرام لك يا سيدى يا رسول الله بأن الله أنزل عليك الكتاب بالحق، وأنه أرسلك للناس كلهم، وأن الإسلام سيظهر على الأديان، لأنك رسول الله مرسل بدين الحق. قال الله عز وجل: ] لَكِنْ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (166)[ (النساء) وقال الله عز وجل: ] وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا[ (النساء) وقال الله تعالى: ] هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (28)[ (الفتح).
44 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن جعلك إمامًا للأنبياء فى بيت المقدس إذ لا يؤم القوم إلا الأخير والأفضل والأعلم والأكمل فلقد قلت يا رسول الله: «وقد رأيتنى فى جماعة من الأنبياء... فحانت الصلاة فأممتهم، فلما فرغت من الصلاة قال قائل: يا محمد هذا مالك صاحب النار فسلم عليه، فالتفت إليه فبدأنى بالسلام» (متفق عليه).
45 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد جعل الله القرن الذى بُعثت فيه هو خير قرون الناس كلها. فلقد قلت يا رسول الله: «بعثت من خير قرون بنى آدم قرنًا فقرنا، حتى كنت من القرن الذى كنت منه» (رواه البخارى). – وقلت يا رسول الله: «خير قرون الناس قرنى، ثم الذين يَلُونهم..» (متفق عليه).
46 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن جعل ما بين بيتك ومنبرك روضة من رياض الجنة. فلقد قلت يا رسول الله: «ما بين بيتى ومنبرى روضة من رياض الجنة» (متفق عليه).
47 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بانشقاق القمر عندما طلبت قريش أن تريهم آية تدل على نبوتك فانشق القمر فلقتين قال الله تعالى (اقْتَرَبَتِ الساعَةُ وانشَقَّ القَمَرْ(1) وَإِنْ يَرَوْا آَيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِر (2) وَكَذَّبُوا وَاتَبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُ أَمْرٍ مُستَقِر(3). سورة القمر.
وروى أنس رضى الله عنه:" إن أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يريهم آية فأراهم انشقاق القمر" متفق عليه
48 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأنك ترى من وراء ظهرك كما ترى من أمامك. فلقد قلت يا رسول الله: «هل ترون قبلتى ها هنا؟ فوالله ما يخفى علىّ خشوعكم ولا ركوعكم، إنى لأراكم من وراء ظهرى» (متفق عليه). وقلت يا رسول الله: «... فوالذى نفسى بيده، إنى لأراكم من خلفى كما أراكم من بين يدى» (النسائى).
49 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن من رآك فى المنام فقد رآك حقًا فلقد قلت يا رسول الله: «من رآنى فى المنام فقد رآنى، فإن الشيطان لا يتمثل بى» (متفق عليه). – وقلت يا رسول الله: «من رآنى فى المنام فسيرانى فى اليقظة، ولا يتمثل الشيطان بى» (متفق عليه). وقلت يا رسول الله: (من رآنى فقد رأى الحق) (متفق عليه).
50 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن عرض عليك الأنبياء بأممهم. فقلت يا رسول الله: «عرضت علىّ الأمم، فأخذ النبى يمر معه الأمة، والنبى يمر معه النفر، والنبى يمر معه العشرة، والنبى يمر مع الخمسة، والنبى يمر وحده...» (متفق عليه).
51 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله بأن جعل خاتم النبوة بين كتفيك. وقال جابر بن سمرة رضى الله عنه: «رأيت خاتمًا فى ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنه بيضة حمام» (رواه مسلم) وفى رواية لمسلم أيضًا قال: «... ورأيت الخاتم عند كتفيه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده».
-------------------------------------------------------------------------------------------------------
بعض ما خص الله به
سيدنا محمدًا صلى الله عليه وسلم فى الآخرة
1- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله أن جعلك شهيدًا على الأنبياء السابقين، قال الله عز وجل: ]فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا (41)[ (النساء).
وقال الله تعالى: ] وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ... (89)[ (النحل).
2 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله أن جعلك الشاهد على أمتك والشهيد عليها، قال الله عز وجل: ] وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا... (143)[ (البقرة).
وقال الله عز وجل: ]... هُوَ سَمَّاكُمْ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ... (78)[ (الحج).
3 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بالشفاعة سواءً قبل بدء الحساب أو بعده فلقد قلت يا رسول الله: «أُعطيت خمسًا لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نُصرت بالرعب مسيرة شهر، وجُعلت لى الأرض مسجدًا طهورًا فأيما رجل من أمتى أدركته الصلاة فليُصَلِّ، وأُحلت لى المغانم ولم تحل لأحد قبلى، وأُعطيت الشفاعة، وكان النبي يُبعث إلى قومه خاصة، وبُعثت إلى الناس عامة». (متفق عليه).
4 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأنك إمام الأنبياء وخطيبهم فلقد قلت يا رسول الله: «أنا أول الناس خروجًا إذا بُعثوا، وأنا خطيبهم إذا وفدوا، وأنا مبشرهم إذا أيسوا، لواء الحمد يومئذ بيدى، وأنا أكرم ولد آدم على ربى ولا فخر» (رواه الترمذي). – وقلت يا رسول الله: «إذا كان يوم القيامة كنت إمام النبيين، وخطيبهم، وصاحب شفاعتهم». (رواه أحمد).
5 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأنك أول من تنشق عنه الأرض وأنك أول من يُبعث، فقلت يا رسول الله: «أنا سيد ولد آدم يوم القيامة، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع وأول مشفع» (رواه مسلم) – وقلت يا رسول الله: «أنا سيد ولد آدم، وبيدي لواء الحمد ولا فخر، وما من نبي يومئذ آدم فمن سواه، إلا تحت لوائي، وأنا أول من تنشق عنه الأرض» (رواه أحمد).
6 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأن جعلك سيد الأولين والآخرين يوم القيامة فلقد قلت يا رسول الله: «أنا سيد ولد آدم يوم القيامة...» (رواه مسلم) – وقلت يا رسول الله: «أنا سيد الناس يوم القيامة ولا فخر...» (الحاكم).
7 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأن الناس بما فيهم الأنبياء تحت لوائك. فلقد قلت يا رسول الله: «... وما من نبي يومئذ آدم فمن سواه، إلا تحت لوائى» (رواه أحمد) وقلت يا رسول الله: «وأنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر، وبيدى لواء الحمد ولا فخر، آدم فمن دونه تحت لوائى ولا فخر...» (رواه أحمد والترمذى).
8 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأنك صاحب لواء الحمد. فلقد قلت يا رسول الله: «... بيدي لواء الحمد ولا فخر..» (رواه أحمد).
توضيح هام:
قال النبي صلى الله عليه وسلم: «أنا أحمد». (متفق عليه) – وأحمد صيغة تفضيل من مادة الحمد وقد سُمى بذلك النبى صلى الله عليه وسلملوجود معناه فيه، وهو أنه أزيد الناس وأكثرهم حمدًا لربه. فهو أحمد الحامدين لله عز وجل، لذلك خُص بلواء الحمد. ولم يكن النبي صلى الله عليه وسلممحمدًا. أي لم يُكثر الثناء عليه حتى كان أحمد أى حمد ربه أولاً وعبده فشرفه الله ورفع ذكره لذلك تقدم اسم أحمد على اسم محمد. وفى الشفاعة يحمد ربه بالمحامد التى يفتحها عليه فيكون أحمد الحامدين لربه ثم يُشفع فيُحمد على شفاعته فيكون صاحب المقام المحمود.
9 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأنك أول من يجتاز بأمته الصراط قبل كل الخلق. فلقد قلت يا رسول الله: «... ويضرب الصراط بين ظهرى جهنم، فأكون أنا وأمتى أول من يُجيز» (متفق عليه).
10 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأنك أول من يقرع باب الجنة فلقد قلت يا رسول الله: «أنا أكثر الأنبياء تبعًا يوم القيامة، وأنا أول من يقرع باب الجنة» (رواه مسلم).
11 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأنك أول من يدخل الجنة فلقد قلت يا رسول الله: «آتى باب الجنة يوم القيامة فأستفتح فيقول الخازن: من أنت؟ فأقول: محمد، فيقول: بك أمرت، لا أفتح لأحد قبلك». (رواه مسلم).
12 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأنك صاحب الوسيلة والفضيلة فلقد قلت يا رسول الله: «من قال حين يسمع النداء: اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدًا الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقامًا محمودًا الذى وعدته، حلت له شفاعتى يوم القيامة». (رواه البخارى) وقلت يا رسول الله: «إذا سمعتم المؤذن، فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علىّ فإنه من صلى علىّ صلاةً صلى الله عليه عشرًا، ثم سلوا الله لى الوسيلة، فإنها منزلة فى الجنة، لا تنبغى إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لى الوسيلة حلت له شفاعتى». (رواه مسلم).
13 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بالمقام المحمود، قال الله تعالى: ] وَمِنْ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا (79)[ (الإسراء).
وقلت يا رسول الله: «يُبعث الناس يوم القيامة، فأكون أنا وأمتي على تل، فيكسونى ربى تبارك وتعالى حُلة خضراء، ثم يُؤذن لى فأقول ما شاء الله أن أقول، فذاك المقام المحمود». (رواه أحمد).
14 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بالكوثر، قال الله تعالى: ] إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1)[.الكوثر ، وقالت السيدة عائشة رضى الله عنها: «هو نهر أُعطيه نبيكم صلى الله عليه وسلمشاطئاه عليه دُر مجوف. آنيته كعدد النجوم» (رواه البخارى).
15 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأن يكون لك كرسى عن يمين العرش فلقد قلت يا رسول الله: «فأكسى حلة من حلل الجنة، ثم أقوم عن يمين العرش ليس أحد من الخلائق يقوم ذلك غيرى». (رواه الترمذى).
16 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأنك أول شافع وأول مشفع فلقد قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أنا سيد ولد آدم، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع، وأول مشفع». (رواه مسلم).
17 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأن يكون منبرك الذى كنت تخطب عليه فى مسجدك فى الدنيا منصوبًا على حوضك يوم القيامة. فلقد قلت يا رسول الله: «ما بين بيتى ومنبرى روضة من رياض الجنة، ومنبرى على حوضى» (متفق عليه). وقلت يا رسول الله: «منبرى هذا على ترعة من ترع الجنة» (رواه أحمد).
18 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأنك أكثر الأنبياء أتباعًا يوم القيامة. فلقد قلت يا رسول الله: «أنا أكثر الأنبياء تبعًا يوم القيامة، وأنا أول من يقرع باب الجنة» (رواه مسلم).
وقلت يا رسول الله: «لم يُصدق نبي من الأنبياء ما صُدّقت، وإن من الأنبياء نبيًا ما يصدقه من أمته إلا رجل واحد». (رواه مسلم).
9 1ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بأن الناس بما فيهم الأنبياء يفزعون إليك بالشفاعة. فلقد قلت يا رسول الله: «أنا أول الناس خروجًا إذا بُعثوا، وأنا خطيبهم إذا وفدوا، وأنا مبشرهم إذا أيسوا...» (رواه الترمذي).
20 ــ
- الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا رسول الله
لقد خصك الله دون غيرك بالسجود تحت العرش فيوحى الله سبحانه وتعالى إليك ويفتح عليك من الدعاء بما لم يسبق له مثيل، فلقد قلت يا رسول الله: «فأنطلق فآتى تحت العرش، فأقع ساجدًا لربى، ثم يفتح الله عليَّ، ويُلهمنى من محامده وحُسن الثناء عليه شيئًا لم يفتحه لأحد قبلى ثم يُقال: يا محمد! ارفع رأسك، سل تعطه، اشفع تُشفع..» (متفق عليه).

**************
اللهم صلى وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، والحمد لله رب العالمين

قمر حزين
11-17-2014, 02:33 PM
اللهم صلِّ وسلم وبارك على اشرف خلقك
محمد بن عبدالله خاتم الانبياء والمرسلين


شكرا مس جوردان على هذا النص الجميل والطرح القيم والمفيد

اسئل الله ان يجعله في موازين حسناتكِ

لكِ التقدير والأحترام

ابو زيد
11-17-2014, 11:17 PM
,’

جزآگِْ آلِلِه خيًرٍ آلِجزآء وَنفعّ بگِْ،،
عّلِى آلِطرٍح آلِقيًم وَجعّلِه فيً ميًزآن حسّنآتِگِْ
وَألِبسّگِْ لِبآسّ آلِتِقوَى وَآلِغفرٍآن
وَجعّلِگِْ ممن يًظلِهم آلِلِه فيً يًوَم لآ ظلِ إلآ ظلِه
وَعّمرٍ آلِلِه قلِبگِْ بآلِإيًمآن،،
عّلِى طرٍحگِْ آلِمحملِ بنفحآتِ إيًمآنيًة
وَلآ حرٍمگِْ آلآجرٍ تِحيًتِيً لِگِْ


,‘

رجل شرقي
12-03-2014, 04:10 PM
مشكورة على المجهود
ربي يجزيكي الخير