مشاهدة النسخة كاملة : ~* حوار بين الحب والحزن *~


حيرة نبض
11-20-2014, 04:18 AM
http://www5.0zz0.com/2011/06/23/14/501528899.gif


~* حوار بين الحب و الحزن *~

~**~ الحب ~**~

مالي أراك معذبا وفي عينيك عنوان الحزن
لماذا باليأس ميتما يا عصفورة فوق غصن

http://files.maas1.com/images_cache/120114094433CPvU.gif
~**~ الحزن ~**~

أأنت ياحب تسألني ؟!!
ألست أنت من يعذبني!!
فلا تسألني عن حالي
فأنا للحب ماعدت أبالي

http://files.maas1.com/images_cache/120114094433CPvU.gif
~**~ الحب ~**~

لا ترمي عليّ لومك يا صغيري
ولا تبح بكلام من عدم
إن كان الحزن يوما مصيري
لصار قدري صراخ وألم
http://files.maas1.com/images_cache/120114094433CPvU.gif
~**~ الحزن ~**~

وان كان الحب يومأ مصيري
لصارت حياتي حسرة وندم
وأقولها لكل عاشق مهموم
سيرجع لي فارس مهموم
http://files.maas1.com/images_cache/120114094433CPvU.gif
~**~ الحب ~**~

أيا فارس الأحزان كيف يكون الحب ندم
إن كان في الحب أشجان فمن الحب تؤخذ الحكم

http://files.maas1.com/images_cache/120114094433CPvU.gif
~**~ الحزن ~**~

ألا تعلم أن الحب بقايا الأحزان
ومن معاني الحب الألم والحرمان
فأبتعد عني...
إني أتذكرك أ
نت من جعلني فارس الأحزان

http://files.maas1.com/images_cache/120114094433CPvU.gif
~**~ الحب ~**~

ليس للحب شأن فيما تدعى
وما تقوله كذب وافتراء
فالحب نبض في الأضلع
ومن الحب يشتق الوفاء
http://files.maas1.com/images_cache/120114094433CPvU.gif
~**~ الحزن ~**~

تتكلم يا وليدي عن الوفاء
ألا تعلم أن من خدعتني هي الحسناء
أعلم أن من يحب دنيته فناء
وأصبح للحزن كباقي الشعراء

http://files.maas1.com/images_cache/120114094433CPvU.gif
~**~ الحب ~**~

ارحل وأنزع من قلبي سهام حزني
فلا يوجد للحزن مكان عندي
وان لم يكن له مكان عندك
فعاصمة الحب مكانه للأبدى

http://files.maas1.com/images_cache/120114094433CPvU.gif
~**~ الحزن ~**~

يا خديعة الحب أذهبي عني
ماذا تريدي
بعد أن ضاعت نفسي مني
لا تقل أن القدر أغواني
فأنت أيها الحب سبب أحزاني

http://www.bascota.com/vb/imgcache/4874.imgcache.gif

بسمة رعد
11-25-2014, 09:54 AM
ويغرد الحزن على ابوابي فاعشقه
فاحب بالحزن كما يحبون الحبيب
افترش ليلا بحبي احلاما
فيأتي الحزن لاعيشه اطوارا
يراودني الحزن فاحزن مرارا
ويتوه الحب فالقاه احيانا
فيا حب لا تحزن فانا حبزن على مر الزمان