مشاهدة النسخة كاملة : كيف ننساهم


Miss Jordan
02-13-2015, 10:43 PM
#







بسم الله أبدأ ..


حين نتخبط في ظلمات الضياع .. نأوي للأدب .. فنحتمي بالحروف من عبثات الدروب .. ومن ضياع السبيل ..
سألني أحدهم ذات مرة .. لم أنت حزينة ؟
فأجبت .. أحتاج لعشر حيوات كي أتعلم السعادة ..
هكذا هي الحياة .. تحزننا بشراسة .. وتقذف بسعادتنا في قبور الرحيل ..
قبل أن نولد ..
أي سعادة نشتهيها .. ونحن ولدنا نبكي .. !!

لذا .. نهرب من الحياة إلى أحضان حب .. عله يأوينا ..
ونستعيد منه سعادتنا المحذوفة لهامش الحياة ..
وإذ بهذه السعادة الزائفة تغادرنا .. فتمنحنا عمرآ من الدكريات .. نتألم بذكراه ..
وكأننا به نجد سببآ كي نحزن ..
فنتسائل .. كيف ننساهم .. !!

Miss Jordan
02-13-2015, 10:47 PM
#





كيف ننساهم ..
ليس وليد اليوم .. أو كلمات مبعثرة ..
هو حصيلة عام ونص من الكلمات ..
لكن حرمت عروبتنا من أن يرى هذا الكتاب النور ..
فاحتفظت بهذه الصفحات في أدراجي ..
لطالما كان محرما في مجتمعي على المرأة أن تحب .. أو أن ترسم الحب في كلماتها ..
لم أكن اتخيل كيف سيواجه المجتمع كتابآ يتكلم عن الحب .. وموقع باسم انثى .. !!
ربما بعد عقد من الزمان سأرى هذه الكتابات ضمن ورق .. يقرأوه الناس ..
باسمي .. أو باسم شخص مر من هنا .. أعجبته كلماتي فنسبها لنفسه ..
ربما .. فكل الاحتمالات واردة .. كلها واردة .. !!

Miss Jordan
02-13-2015, 11:21 PM
#





يا عاشقة حزن الفراق ..
أتبكين حزنآ راهنت عليه .. !!
أفقدت سببآ كنت تعيشين لأجله .. !!
لا بأس ببعض البكاء .. هو واقعنا المؤلم الذي استيقظت متأخرة لتفهميه ..
السعادة هي أنت(ي) .. لن يمنحك إياها الحب .. أو رجل حبيب ..
هو رحل .. ليجد سعادته مع عابثة مثله خلف أقنعة الحياء ..
وأنت تلطمين عمرك الذي ضاع بوجوده ..
وستخسرين ما بقي من عمرك ندمآ على حزنك على فراقه ..


معادلة صعبة أليس كذلك ..
سأسهلها لك ..
أنت الآن بمفردك .. ليس معك أحد .. فجدي سعادة نفسك ..

Miss Jordan
02-17-2015, 12:15 AM
#




لم يكن رجلآ عاديا ..
كان زعيم ثورة .. ورفيق الأسرى .. وسجين الكلمات ..
يرى عزاءه في الشعر .. وفي الغلو بقراءة ترانيم الكلمات ..
يجد نفسه بطل كل رواية .. وملهم كل كاتبة ..
يرى في الشارع بيته .. ويبحث في تفاصيل الطرقات عن ملجأه ..
كان مغترآ بكبرياءه .. معاندآ لمنطق مجتمعه .. محايدآ لمذهبه ..
لم يكن رجلا عاديا ..
كنت أرى كل يوم فيه شهيد حرب .. أو اسطورة تسمى باسمه الطرقات التي يعشقها ..
أو الأماكن التي اعتاد أن يرتادها ..
كان يريد أن يكون مختلفا بعشقه .. ولا يخشى شيئآ ..
كتمثال منصوب وسط الساحات بشموخ .. لا تضنيه شمس الصيف .. ولا يبكيه مطر الشتاء ..

كان مختلفا .. مختلفا حد إشباعي به وبكلماته ..
حتى امتلاء روحي بعشقه ..
فأوقعني في شباكه .. رغما عني .. وعنه ..

مسافر بلا هوية
03-18-2015, 06:44 PM
#




لم يكن رجلآ عاديا ..
كان زعيم ثورة .. ورفيق الأسرى .. وسجين الكلمات ..
يرى عزاءه في الشعر .. وفي الغلو بقراءة ترانيم الكلمات ..
يجد نفسه بطل كل رواية .. وملهم كل كاتبة ..
يرى في الشارع بيته .. ويبحث في تفاصيل الطرقات عن ملجأه ..
كان مغترآ بكبرياءه .. معاندآ لمنطق مجتمعه .. محايدآ لمذهبه ..
لم يكن رجلا عاديا ..
كنت أرى كل يوم فيه شهيد حرب .. أو اسطورة تسمى باسمه الطرقات التي يعشقها ..
أو الأماكن التي اعتاد أن يرتادها ..
كان يريد أن يكون مختلفا بعشقه .. ولا يخشى شيئآ ..
كتمثال منصوب وسط الساحات بشموخ .. لا تضنيه شمس الصيف .. ولا يبكيه مطر الشتاء ..

كان مختلفا .. مختلفا حد إشباعي به وبكلماته ..
حتى امتلاء روحي بعشقه ..
فأوقعني في شباكه .. رغما عني .. وعنه ..

متابع إن شاء الله ..

فاسترسلي

تقديري ..

Miss Jordan
03-18-2015, 10:19 PM
متابع إن شاء الله ..

فاسترسلي

تقديري ..



الفاضل .. // مسافر بلا هوية ..
شكري لك بلغ حجم السماء ..
فدائما كانت حروفك نقاط إلهامي ..
وتشجيعك لي لا يمكن للحروف أن تصف حجم تأثري به ..
كن بالقرب دائما كي يرى حرفي النور بك ..

دمت بخير ..

Admin
05-03-2019, 05:19 PM
تم نقل الموضوع من قسم<font color="#CC33FF">» القِصَضْ وَالرّوَايَات بـِ أقْلَام الأعضَاءْ »</font> (https://www.al-jordan.com/forumdisplay.php?f=85).
بواسطة المشرف: Miss Jordan (https://www.al-jordan.com/member.php?u=3)