مشاهدة النسخة كاملة : التداوي بالصيام


حيرة نبض
06-22-2015, 05:22 AM
قال تعالى
"شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم
ولعلكم تشكرون" الآية 185 سورة البقرة
في كل سنة نستقبل هذا الضيف المبارك الذي يطرق أبوابنا بخيراته ..
وفوائده الجمة التي لا تعد ولا تحصى ..
والمؤمن الحق من يدرك ما يزود به - هذا الشهر- بدنه
من صحة وعافية ..
فضلا عن النعيم الذي ينتظره في الآخرة ليستقبله بروح نقية تقية ..
قانعة.. سعيدة بما ستبذله من جهد لصيام تبلغه صحة الأرواح
قبل صحة الأبدان..

ومن هنا يرتفع النظام المناعي لدى المؤمن وبالتالي تتحقق الفائدة
المرجوة من هذا الشهر الفضيل ظاهرها ، وباطنها..

وحتى نشعر بلذة هذه العبادة ونُقْبل عليها برغبة وامتنان..
علينا أن نتعرف على أسرارها ..
والفوائد المرجوة منها..

فلنتأمل معا فوائد الصيام وأسرارالتداوي به
يتبع بإذن الله

حيرة نبض
06-22-2015, 05:41 AM
لقد فرض الله صوم رمضان،وقال عز من قائل:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾البقرة: 183وجعل في هذه الفريضة المباركة - مع ما فيها من عبودية واختبار- من الأسرار والحكم ما يرشد الواقف عليها والمتأمل والناظر إلى المشرع الحكيم سبحانه وتعالى، ولربما كانت هذه المسألة مستغربة، لكن الحقيقة خلاف ذلك، فكما أن المرض يدخل على الصيام فيكون سبباً في حصول الترخص بالفطر، فإن الصيام يدخل على المرض فيكون سبباً في حصول الصحة والعافية بأذن الله عز وجل، ودليل ذلك الشرع والطب، فقد جاء فيهما:

ما يرشد إلى التخفيف من الطعام: قال الله تعالى: ﴿يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ﴾ الأعراف: 31]، وقال الرسول الله صلى الله عليه وسلم"
ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطن، حسب الآدمي لقيمات يقمن صلبه، فإن غلبت اﻵدمي نفسه ، فثلث للطعام ، وثلث للشراب ، وثلث للنفس "

صدق الله ورسوله الكريم