مشاهدة النسخة كاملة : رصاصة الرحمة " ام رزق سلمان "


أم رزق سلمـان
10-08-2014, 01:03 AM
http://forums.mn66.com/uploads/07-2014/316461_mn66com.gif

أردت أن أكتب عن أي شيء !!!!!!!!
عن الحب ...
عن الأصدقاء ...
وكذا الحياة ...
و نفسي ....
وعن .... وعن....
إحترت عن ماذا أكتب ؟؟؟
الفراغ يقتلني
الوحدة تصاحبني
الحيرة تنهشني
ماهذا الحزن الذي يهواني وأهواه ؟؟؟؟؟
لا يغادر وإن توسلته الرحيل

http://forums.mn66.com/uploads/07-2014/316462_mn66com.gif

أجدني مبعثرة مع كل إشراقة صباح
أتحدث بصمت وأقول :
اليوم أفضل
ومع الغروب
أمني النفس بغد !
لعله يكون أفضل
فلا الفرحة هلت !
ولا البسمة طلت !
كلها أحزان ....
سكنت مني حتى كلت !
ورغم محاولاتي لم استطع
الإنسحاب أو الإستسلام
مرت الأيام، ومضت شهور وأعوام
وسنين العمر تتساقط أوراقها ،
والأوجاع مازالت تعاندني
رغم علمها بكل الجروح ،
وتمارس معي كل
طقوس الموت البطيء،
والجرح ينزف أنهارا من الدماء
يقتل الأحلام والأمال ...
ويأبى أن ينهي حكاية الموت القاسي
بــــــــــــــرصاصـــــــــــــة الرحمــــــــــــــــــــــــــة

http://forums.mn66.com/uploads/07-2014/316463_mn66com.gif

بقلم
ام رزق سلمان

5/7/2014

اتعبني المسير
10-08-2014, 01:08 AM
اول شي نرحب بكِ بمنتدى شباب الاردن
ان شاء الله يطيب لكِ المقام معنا
بين اخوانك واخوتك
ثاني شي
قلمكِ يسيل انهمارا
ويهدل مشاعر وأحاسيس
فبورك القلم
وبوركت المبدعة

A L - J O R D A N
10-08-2014, 01:42 AM
انسابت حروفك كماء الغدير

ام رزق بارك الله بكِ وبحرفك وأهلا وسهلا بكِ وببوح قلمك

تحياتي

Miss Jordan
10-08-2014, 02:45 PM






الحُزن .. ذَاك المَجهُول الّذي يتسلّل لـِ قُلُوبِنَا دُونَما مُنازِع ..

فَيترُك أثراً .. ويُمسِي دَمعاً .. وَلو بَعد حِين ..

جَميلة هِي تَرنيمَات الحُزن .. رُغم أنّ الحُزن لَا يَليقُ بأحَد ..


الأنيقَة .. || أمّ رزِق

أهلاً بكِ وَبِحُروفِك الأنيقَة بيننَا

سَأبقَى مُتابِعَة إن شَاء الله ..

لكِ ودّي ومودّتِي

أشجَانُ وَطَنْ !

حيرة نبض
10-09-2014, 04:10 AM
كم تألمنا
كثيرة هي الأحزان التي قادتنا
لنسير متسللين بين قوافل الرحيل
نسرق السراب من جنوننا
وهذيان النهاية يخدعنا
ونبقى على كرسي الانتظار
نتأمل رصاصة رحمة تظل الطريق
لـــ تستقر في القلب الممزّق

حيرة نبض

أيتها الجميلة
صاحبة الطلة البهيّة
أبدعتي الدخول بحروف أضاءت سماء البوح في عالمنا
أهلا وسهلا بكِ وبنبض قلمك
تقبّلي ترحيبي
وحروفي المتواضعة في مساحتك

ورودي وودي

مسافر بلا هوية
12-14-2014, 05:18 PM
أم رزق سلمان

حين يتسلل اليأس، ويحاصرنا، نحاول أن نلجأ إلى متنفسٍ يحي بداخلنا بذرة الأمل ..
حتى إذا ما استحكم أمره علينا، نشدنا رصاصة الرحمة والخلاص، بحثاً عن الراحة الأبدية .

كنتِ ممسكةً بثيمة الخاطرة حتى النهاية .. وإن قلمك لجميل

شكراً لكِ