جديد الأخبار

 

الطالبة العاق استعانت بعشيقها لقتل والدتها بسبب سوء معاملتها لها

5
الرئيسية » غرائب » الطالبة العاق استعانت بعشيقها لقتل والدتها بسبب سوء معاملتها لها
  • مصنف فى : غرائب
  • بتاريخ : 28 نوفمبر 2011
  • بقلم :
  • الزيارات : 4,122 views

جريمة قتل بشعة شهدتها منطقة المرج بالقاهرة، بأن استعانت طالبة بعشيقها على التخلص من والدتها بسبب سوء معاملتها لها، ووضعا سيناريو تنفى مخططهما بأن سهلت دخوله الشقة وأخفته فى المطبخ وانهالا عليها، وقام العشيق بخنق والدتها أمامها حتى تأكد من وفاتها دون أن تشعر الفتاه بأى رحمة تجاه والدتها، بل توجهت بعد ارتكاب الجريمة إلى القسم لتبلغ عن عثورها على والدتها مقتولة بالشقة.

تفاصيل تلك الجريمة البشعة بدأت بعدما فوجئ المقدم محمد رضوان رئيس مباحث قسم شرطة المرج، بفتاة تصرخ داخل القسم، وأفادت أنها فوجئت عقب عودتها لمسكنها بوالدتها مقتولة، وعثرت على جثتها ملقاة فى مطبخ الشقة، فأسرع الضابط وبصحبته ضباط مباحث القسم إلى محل البلاغ للتحرى عن البلاغ وكشف غموض الجريمة.

كشفت معاينة رجال المباحث عن وجود جثة الأم “عبير.س.ع” 39 سنة، عاملة بمعمل تحاليل طبية بمطبخ الشقة، وأمكن العثور بها على إصابات عبارة عن كدمات بالوجه، وجروح وخدوش، وخروج اللسان، وبسؤال الفتاه “ايه.م.ع” 16 سنة طالبة، أكدت أنها كانت فى الخارج وعادت ووجدت والدتها مقتولة، واكتشفت سرقة 23 ألف جنيه وهاتف محمول وفيزا كارت وساعة يد وجواز سفر وجميعها خاصة بوالدتها المجنى عليها.

استمر رجال مباحث القاهرة بإشراف اللواء أسامة الصغير مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، فى تحرياتهم لكشف غموض الجريمة والتوصل لمرتكبيها، ومن خلال جمع المعلومات والاستماع لشهود الواقعة أكدوا أنه لم يدخل العقار أى شخص فى توقيت الجريمة، وبدأت أصابع الاتهام تشير إلى الطالبة نجلة المجنى عليها، ومن خلال التحريات التى باشرها العميد هشام قدرى مفتش المباحث، تم التأكد أن المبلغة وصديقها “عصام.م.ف” 20 سنة عامل بشركة أمن، وراء ارتكاب الجريمة.

على الفور تم استهداف الفتاة وصديقها وضبطهما، وبمواجهة الفتاة بالتحريات، اعترفت بصحتها وأنها وصديقها تخلصا من والدتها بسبب سوء معاملتها لها، أوضحت الفتاة التى تجردت من كافة مشاعر الرحمة، أنها على علاقة عاطفية بالشاب، وأنها فاض بها الكيل من سوء معاملة والدتها لها، الأمر الذى دفعها للاتفاق معه على التخلص منها، ووضعت له سيناريو كيفية تنفيذ جريمتهما، بأن سهلت له دخول الشقة، وأخفته فى المطبخ.

هل أعجبتك المقالة ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

مواضيع ذات صلة

ادعى شاب جزائري يسمى “قيس” النبوة وأنه مسيح العصر عيسى بن مريم، مطالبا بعقد مناظرة علمية مع علماء الدين ليثبت صدق كلامه.

وذكرت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن الشاب مشهود له بالتفوق العلمي حيث حصل على شهادة الليسانس في البيولوجيا ضمن الأوائل على دفعته من جامعة عنابة، إلا أن الشاب دخل في دوامة نفسية حاول ربطها بالفقر والظلم اللذين تعرض لهما في ولاية سوق “أهراس” بالجزائر.

وأضافت الصحيفة أن الشاب -الذي تخرج في الجامعة منتصف التسعينيات- عانى من البطالة، حيث عكف على قراءة كل الكتب القديمة وكتب الفلسفة تحديدا، لكنه قام بتفسير القرآن الكريم حسب هواه.

وصار يقول للمحيطين به إنه نبي ويمكن لأي مشكك التأكد من ذلك من القرآن الكريم، ويصر على أن اسمه ورد في سورة الشورى ولقبه موجود في أربع سور قرآنية حسب ادعائه.

مدعي النبوة الذي يصف نفسه بـ”عيسى العصر الحديث” الذي عاد إلى الحياة، طلب من علماء الشريعة وأيضا من الحكومة الجزائرية المجادلة حتى يقنعهم بأنه هو الحل لمشاكل العالم بأسره وليس لمشاكل الجزائر ومدينته سوق أهراس فقط.

ونسبت الصحيفة للشاب قوله إنه تأكد من القرآن الكريم أن نبيا يدعى “قيس” هو جد الرسول صلى الله عليه وسلم مما يعني أنه هو جد خاتم الأنبياء والمرسلين، والمؤسف أن هذا الشاب على الرغم من إصابته الواضحة بمرض نفسي، إلا أن عائلته تركته في غيّه وسمحت له بكتابة ما يوازي مؤلفات ضخمة من الخزعبلات التي يقول إنه أخذها من القرآن الكريم وراح يحرفّها حسب هواه.

وقام الشاب بترجمة القرآن الكريم إلى الفرنسية والألمانية والروسية واشتق من تلك الترجمات المبتورة الكثير مما أراد به الحديث عن نبوته المزعومة.

وبالإضافة إلى ذلك، يدعّي الشاب أنه عاش ليلة الإسراء والمعراج، ويقول إن الوحي نزل عليه في شهرتشرين الثاني من عام 1996، ويدعّي أن جبريل عليه السلام كلمه منذ ذلك الوقت ونزلت عليه المعجزات منذ شهر رمضان المعظم عام 1997.