جديد الأخبار

 

إليسا تنشر صور شخص يساعدها في ارتداء الحذاء 2012

الرئيسية » فن و مشاهير » إليسا تنشر صور شخص يساعدها في ارتداء الحذاء 2012
  • مصنف فى : فن و مشاهير
  • بتاريخ : 18 يناير 2012
  • بقلم :
  • الزيارات : 2٬095 views

إليسا تنشر صورا على حسابها بموقع تويتر لشخص يلبسها حذاء جديدا تشتريه وصور أخرى لنفس الشخص يقبل يديها، وفي مرة أخرى وكأنه يرقص معها

 

قد يهتم الجمهور بصورة لنجمته المفضلة وهي تغني، أو قد يثير فضوله صورة لها وهي تتناول الطعام ليسأل عن مناسبتها.. لكن الصور التي وضعتها إليسا على حسابها الخاص بموقع تويتر، لشخص يلبسها حذاء جديدا تشتريه خرجت عن المألوف في الوطن العربي.

ونشرت إليسا صور أخرى لنفس الشخص يقبل يديها، وفي مرة أخرى وكأنه يرقص معها وبائع بأحد محال الأحذية يحاول مساعدتها في ارتداء الحذاء.

ورغم أن الصورة تبدو غريبة عن نمط الصور التي يضعها النجوم على صفحاتهم، سواء بفيس بوك أو تويتر، إلا أن وجودها في الحساب الرسمي لإليسا على تويتر، أزال كل احتمالات أن تكون مفبركة، خاصة أنها كتبت مناسبتها، وهي أنها التقطت داخل أحد محال الأحذية في بيروت.

وانشغل “الفانز” (المعجبون) الخاص بالنجمة اللبنانية بالسؤال عن تفاصيل الحذاء وسألها “سامح” عن ثمنه؟.. بينما اهتمت ميرا بشكله، وقالت: “جميل جدا يا إليسا”، وسألت “سارا” عن ما يفعله البائع في الصورة، وداعبتها “آثار” قائلة: “يا ريتني كنت مكان البائع”.

وتعتبر النجمة اللبنانية هي الأكثر تفاعلا مع جمهورها، سواء عبر فيس بوك أو تويتر، حيث تشركهم في كل تفاصيل حياتها منذ الصباح وحتى خلودها للنوم، ووصل عدد متابعوها عبر تويتر إلى 46 ألفا و399 عضو، بينما وصل عدد أعضاء صفحتها على فيس بوك إلى مليون و85 ألفا.

هل أعجبتك المقالة ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

مواضيع ذات صلة

ادعى شاب جزائري يسمى “قيس” النبوة وأنه مسيح العصر عيسى بن مريم، مطالبا بعقد مناظرة علمية مع علماء الدين ليثبت صدق كلامه.

وذكرت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن الشاب مشهود له بالتفوق العلمي حيث حصل على شهادة الليسانس في البيولوجيا ضمن الأوائل على دفعته من جامعة عنابة، إلا أن الشاب دخل في دوامة نفسية حاول ربطها بالفقر والظلم اللذين تعرض لهما في ولاية سوق “أهراس” بالجزائر.

وأضافت الصحيفة أن الشاب -الذي تخرج في الجامعة منتصف التسعينيات- عانى من البطالة، حيث عكف على قراءة كل الكتب القديمة وكتب الفلسفة تحديدا، لكنه قام بتفسير القرآن الكريم حسب هواه.

وصار يقول للمحيطين به إنه نبي ويمكن لأي مشكك التأكد من ذلك من القرآن الكريم، ويصر على أن اسمه ورد في سورة الشورى ولقبه موجود في أربع سور قرآنية حسب ادعائه.

مدعي النبوة الذي يصف نفسه بـ”عيسى العصر الحديث” الذي عاد إلى الحياة، طلب من علماء الشريعة وأيضا من الحكومة الجزائرية المجادلة حتى يقنعهم بأنه هو الحل لمشاكل العالم بأسره وليس لمشاكل الجزائر ومدينته سوق أهراس فقط.

ونسبت الصحيفة للشاب قوله إنه تأكد من القرآن الكريم أن نبيا يدعى “قيس” هو جد الرسول صلى الله عليه وسلم مما يعني أنه هو جد خاتم الأنبياء والمرسلين، والمؤسف أن هذا الشاب على الرغم من إصابته الواضحة بمرض نفسي، إلا أن عائلته تركته في غيّه وسمحت له بكتابة ما يوازي مؤلفات ضخمة من الخزعبلات التي يقول إنه أخذها من القرآن الكريم وراح يحرفّها حسب هواه.

وقام الشاب بترجمة القرآن الكريم إلى الفرنسية والألمانية والروسية واشتق من تلك الترجمات المبتورة الكثير مما أراد به الحديث عن نبوته المزعومة.

وبالإضافة إلى ذلك، يدعّي الشاب أنه عاش ليلة الإسراء والمعراج، ويقول إن الوحي نزل عليه في شهرتشرين الثاني من عام 1996، ويدعّي أن جبريل عليه السلام كلمه منذ ذلك الوقت ونزلت عليه المعجزات منذ شهر رمضان المعظم عام 1997.